عقارات عالمية

مشروع سيتي سنتر دي سي وسط مدينة واشنطن

بدات العمل على تطوير مشروع سيتي سنتر دي سي الكبير من قبل هاينز  اركستون الواقع في وسط مدينة واشنطن وذلك بعد تامين التمويل بنسبة 100% للمشروع لم يتم انشاء مشروع مماثل في اي من مدن الولايات المتحدة لمشروع سيتي سنتر دي سي الذي يجري حاليا في وسط مدينة واشنطن والذي تبلغ قيمته 700 مليون دولار


 

اما المستثمر الرئيسي لمشروع سيتي سنتر دي سي هو شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري وقد تم ترتيب الاستثمار من قبل شركة المستثمر الاول الذراع المصرفي الاستثماري لبنك بروة من خلال صندوقها المتخصص صندوق المستثمر الاول لعقارات الولايات المتحدة.

حيث بدات اعمال بناء مشروع سيتي سنتر دي سي في 23 مارس ومن المتوقع ان يتم استكمال الجزء الاكبر في الربع الاخير من 2013. من قبل المقاول الرئيسي للمشروع وهو تحالف بين مجموعة كلارك للانشاءات وسموت للانشاءات.

وهو مشروع متعدد الاستخدام يقع على مساحة 10 افدنة في وسط مدينة واشنطن العاصمة على قطعة ارض على جادة نيويورك وسيتم انشاء حي للمشاة مع تخصيص اكثر من 185000 قدم مربع للمرافق التجارية على قاعدة ستة مبان تضم 458 وحدة سكنية للايجار و216 وحدة سكنية للبيع و520000 قدم مربع من المساحات المكتبية. كما يتضمن المشروع 1555 مواقف مغطاة للسيارات وحوالي فدان واحد من المساحات المفتوحة العامة وذلك ما جعل مشروع سيتي سنتر دي سي مميزا.

واشار المحلل الامريكي س تيفن بيرلستين ان هذا المشروع العملاق بدا التخطيط له منذ 15 عاما وذلك عندما اتخذت السلطات قرارا بانشاء مركز تجاري جديد في العاصمة واشنطن في الجهة الاخرى من ميدان ماونت فيرنون سكوير وذلك بعد هدم المركز القديم وتقديم العرض لمطور عقاري قادر على تحقيق رؤية عمدة العاصمة في ذلك الوقت توني ويليامز وهي الرؤية التي كانت تريد ان يكون وسط المدينة مقتصرا على المكاتب والمطاعم والمقاهي التي يقصدها سكان الاحياء المجاورة في العطلات بل يجب ان تكون مكانا يستطيع الناس العيش فيه والعمل.

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 17 تشرين2/نوفمبر 2011 17:35

مشكلة سوق العقارات العليلة في امريكا

مشكلة سوق العقارات العليلة في امريكا

فقاعة الاسكان التي انفجرت قبل اعوام خلفت ارثا مروعا من الاخفاقات في مجال الرهون العقارية بالنسبة لاصحاب المنازل والمؤسسات المالية في الولايات المتحدة وتعتزم الحكومة الاميركية معالجة مشكلة سوق العقارات العليلة في امريكا حسبما ذكرت مسؤولة في وزارة الخزانة الاميركية يوم الخميس


وذكرت ماري ميلر مساعدة وزير الخزانة الاميركي في حديث لمعهد بحثي في بوسطن اننا نعتقد ان هناك فرصة لمعالجة مشكلة سوق العقارات العليلة في امريكا من خلال وضع حل للمنازل غير المباعة عبر عملية نقل ملكية العقارات من الحكومة الى ملاك جدد بهدف اتاحة خيارات استئجارية اذ نرى الطلب يزداد حاليا على استئجار المنازل وليس على شرائها.

وقالت ايضا ماري ميلر مساعدة وزير الخزانة الاميركي ان ثمة فرصة اخرى للمساعدة في حل مشكلة سوق العقارات العليلة في امريكا لاصحاب المنازل الغارقين في الرهون العقارية ليتمكنوا من الحصول على تمويلات جديدة بمعدل فائدة اقل وسط بيئة معدلات الفائدة المنخفضة للرهون العقارية حاليا.

و ماري ميلر مساعدة وزير الخزانة الاميركي شددت على ان ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما معنية بمراجعة العوائق التي تحول دون اعادة التمويل في محاولة منها لمساعدة اصحاب المنازل على توفير مدخرات لحل مشكلة سوق العقارات العليلة في امريكا

وصناعة الاسكان في الولايات المتحدة تعاني اسوا ركود في عقود من تاريخها منذ عام 2007 وتؤدي مشكلة سوق العقارات العليلة في امريكا و التراجع الحاد في اسعار المنازل والازمة الائتمانية المتواصلة الى تخلي من يريدون شراء منازل عن خططهم ما يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد الاميركي بصورة شاملة.

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 17 تشرين2/نوفمبر 2011 17:40

ناطحة ارض في المكسيك

المقال مكرر

عمل فريق من المهندسين المعماريين في المكسيك بتصميم هرم من الزجاج والفولاذ بارتفاع 65 طابقا ليتم بناؤه في وسط الميدان التاريخي بوسط العاصمة المكسيكية غير انه اذا تم بناؤه فلن يتمكن المرء من رؤيته على الاطلاق.


وسبب عدم رؤية هذا البرج السكني على شكل الهرم يرحع لانه سيكون اول ناطحة ارض في المكسيك وفي العالم حيث سيتم بناء الهرم على عمق 300 متر تحت الارض اي انه سيكون هرما مقلوبا راسا على عقب .

واشار الشريك المؤسس لشركة بنكر اركيتكتورا استيبان سواريز الي ان ثمة مساحة قليلة ان وجد اصلا  لمزيد من البنايات في العاصمة المكسيكية والقانون ينص على انه لا يمكن انشاء بناية يزيد ارتفاعها على 8 طوابق لذلك فان الطريقة الوحيدة المتاحة للبناء هي ناطحة الارض في المكسيك وستكون ناطحة الارض في المكسيك طريقة عملية للمحافظة على بيئة البناء وفي الوقت نفسه خلق مساحات تجارية وسكنية جديدة ولكن هل ستكون عملية بالفعل وبحسب الدراسات تبلغ تكلفة بناء ناطحة الارض في المكسيك حوالي 800 مليون دولار وستتاح الاضاءة الطبيعية من خلال قاعدة الهرم المقلوب حيث تسمح بمرور اشعة الشمس والضوء من وسط الهرم وهي المساحة الكافية ايضا للحصول على التهوية المناسبة.

واظهر الشريك المؤسس لشركة بنكر اركيتكتورا استيبان سواريز ان الطوابق العشرة الاولى بناطحة الارض في المكسيك ستحتوي على متحف مخصص لتاريخ المدينة واثارها خصوصا وان الحفر سينجم عنه العثور على مثل تلك الاثار التي تعود لعصر الازتيك الذين شيدوا اهراماتهم هنا المكسيك.

وبخصوص الطوابق العشر التالية بناطحة الارض في المكسيك فمصممة للسكن ومحلات البيع بالمفرق في حين ان الطوابق الخمس والثلاثين الباقية ستخصص لاغراض وغايات تجارية.

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 17 تشرين2/نوفمبر 2011 17:48

اسعار العقارات في هونج كونج


وزير المالية في هونج كونج جون تسانج حذر من حدوث نمو فقاعى فى المجال العقارى على الرغم من  تراجع اسعار العقارات والاجراءات التي اتخذتها الحكومة لتهدئة السوق

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 17 تشرين2/نوفمبر 2011 17:29

إقرأ المزيد...

أنت هنا: أخبار عقارية عقارات عالمية